Livebox اللعب: اختبار

استنتاج


من خلال تقديم علبته بعد كل منافسيها، وكان البرتقال فرصة. التي تقدم أجهزة أكثر تقدما واجهة والخدمات المبتكرة. على الأجهزة غير ناجحة إلى حد ما. لعبة فك Livebox لديه إنتل اتوم أسرع حتى الآن، 320 غيغابايت في القرص الصلب، موالف مزدوج، في حين يشرع المودم واي فاي مزدوج النطاق ... وإذا كنا نأسف لحجم مربع TV (لماذا لا نتصور نسخة ضئيلة دون السادة بلو راي في Orange؟)، الوقت الذي كان ينظر إلى مربع أورانج كأسرة عندما كان Freebox مربع من المهوسون وهو على ما يبدو. والانتقال من الأسود إلى الأبيض هو أيضا هناك لتعزيز هذا الشعور.

صافي زيادة الطاقة بحيث بدلا Livebox اللعب في المسابقة، التي كان ينبغي أن يسمح البرتقالي الى تقديم كل زيادة سيولة بشأن واجهة المستخدم وبعض الخبرة جديدة من المدى . ومن وجهة النظر هذه، فمن أقل نجاحا. نحن لا تجد بعض العناصر المبتكرة والوظيفية، مثل الفيسبوك وتويتر تبادل أو 9 مباريات المثبتة مسبقا. لكن الفيسبوك أو تطبيق متصفح الويب هناك لتذكير البرتقال فقط في طبقة البرمجيات، لا يزال هناك عمل.

Livebox اللعب
خصوصا ان لا تقتصر المشاكل الرئيسية لهذه التطبيقات اثنين. واجهة تعاني من التأخير والأخطاء، وهما أكثر الأمثلة كبيرة من الانطلاق (لإبطاء) وHDMI التفاوض والتحكم عن بعد (عن الخلل). هذا الأخير، الأصول الحقيقية للLivebox اللعب على الورق نظرا لتصميمها الأصلي، وقد ثبت أن كعب أخيل كما ثبت متقلب في تجاربنا، خصوصا بسبب وضعه عصا حساسة جدا و الأكشاك متكررة جدا.

وعموما، أورانج يسلم المنتج الذي قد يخيب الأوائل، ويتساءل المرء إذا، على الرغم من الوقت الذي يستغرقه لاطلاق سراح هذا Livebox الجديد، كان من الحكمة أن الانتظار لمدة شهر أو اثنين، هو هذا يعني الوقت اللازم للمشغل لتقديم تصحيحات البرامج الأكثر إلحاحا لقضيته. وبالفعل أعلنت أورانج بالفعل اثنين من بقع في آذار ونيسان، وإذا سارت الامور بشكل جيد.

Livebox اللعب
لا يزال هناك مسألة السعر. لأنه مع صرف مودم جديد 19 يورو، وتبادل جديدة من فك هندسة متغيرة، إيداع 49 يورو فك، محرك الأقراص بلو راي قدمت ضد 99 يورو فلن ترى والتكاليف إنهاء 50 يورو و 20 يورو المطلوبة للوصول إلى أقصى سعة القرص الصلب (240 GB) واشتراك يصعد الى 39.9 يورو شهريا (باستثناء استئجار مودم 3 يورو)، وينتهي مشروع قانون يجري جدا، مالحة جدا.

وأخيرا سياسة التسعير أن يترك لنا الأكثر مرارة. لأن الأجهزة من اللعب Livebox يحمل إمكانات لا يمكن إنكارها، والجزء البرمجيات ويؤمل أن يكون التحسن المستمر والسريع من البرتقال. وLivebox من الشباب ويحتاج إلى أن تنضج. ولكن بسبب الفجوة مع المنافسة، وسوف تنضج بسرعة.

< الصفحة السابقة التعديل الأخير تم يوم 20/02/2013 في 20:01